كيف تلاعب محمود بدرى بجمهور الفيس بوك من أجل تنشيط السياحة فى مصر – كواليس

محمود بدرى و شقيقته - كواليس

محمود بدرى و شقيقته – كواليس

كتبت كوثر مبارك

محمود بدرى يعلن الحقيقة عبر التليفزيون

انتشر في الآونة الأخيرة فيديو للشاب المصري محمود بدرى ليعلن هو نفسه عن حقيقته.

ظهر محمود بدرى بصورة مغايرة تماما عن التي عرف بها على صفحات التواصل الاجتماعي وموقع الفيس بوك .

أعلن محمود بدري أن أغلب مانشره على صفحته على الفيس بوك وتفاعل معها المئات من المتابعين هو “مفبرك”

وغير حقيقي، وكان الغرض منه فقط اثارة الفضول لدى الناس لتنشيط السياحة .

واكد بدري انه استخدم أدوات بسيطة جدا كي يقنع المتابعين بانه صاحب طيارة وانه اعطي لاخته الاميرة طيارة هدية،

وان والده أعطاه 500 ألف جنيه لملابس الشتاء، وساندوتش الذهب، والبرجر بقيمة 1400 جنية.

قال محمود بدري في الفيديو المنتشر له على صفحات التواصل الاجتماعي الفيس بوك، أن شيك الـ17 الف دولار

الذي نشره على صفحته على الفيس بوك وتفاعل معه المتابعين لم يكن حقيقي.

وأوضح ان الحقيقه انه حصل من أهل والده مجتمعين على 17 الف جنية كهدية منهم،

ولكن بعد ان لاحظ كثرة المتابعات على صفحته على الفيس بوك .

حول بدري الشيك وسيلة للتعبير عن وجود أغنياء في مصر وان اهل والدته منحوه شيك بـ17 ألف دولار كعدية العيد،

وهو غير حقيقي بالمرة .

كواليس ظهور محمود بدرى بالطيارة

أكد محمود بدري ان الطياره التي التقط لها عدد من الصور واذاع انها طائرته الخاصة وانها هديه من والده، كانت من وحي خياله .

وقال محمود بدري عبر الفيديو المنتشر على الفيس بوك ان الطيارة موجودة في متحف الدفاع الجوي هو فقط تصور بجوارها.

واستطاع محمود بدري من خلال برامج تقنية بسيطة تقوم على فكرة التلاعب بالصور ان يجعل الصور تبدو حقيقة وكأنه داخل

الطيارة ويقودها.

واكد محمود بدري أن المنشور الموجود على صفحته انه اهدى اخته ” الاميرة” طيارة هدية، كان من تفكير بدري

ولا وجود له وان الطيارة المنشور صورها من المتحف الجوي.

وأضاف بدري ان الفيديو المنشور له و لشقيقته  داخل الطيارة تم في أقل من 30 ثانية دخل هو واخته الطيارة في المتحف

“سرقه” و”خلصوا الفيديو” ونزلوا.

وأوضح بدري ان الغرض من الصور هو اثارة الفضول والتساؤل حول الصورة، وقد يدفع ذلك إلى زيارة المتحف الجوي

وبالتالي تنشيط السياحة وتحقيق الهدف.

العربيات ” مش بتاعتي”

وعن سؤال محمود بدري عن العربيات التي نشر صور له بجواره وانها كلها ملكًا له، اكد بدري أن العربيات “مش بتاعتي”

وأوضح محمود بدري ان السيارات التي نشر صورها كلها في جراج مشيل احد بالإسكندرية ومتاحة للتصوير معاها،

وهو استغل تلك الصور لتنشيط السياحة والاعلان عن المكان .

وعن المفاتيح التي حملت صورته، علق بدري انه استخدم برنامج بسيط لتعديل الصور واخرج الصور كما نشرها

على صفحته على الفيس بوك .

الشوكولاته “كمان مش من الذهب”

أجاب محمود بدري عن سؤال حول حقيقة صور الشكولاته التي نشرها على صفحته معلقًا انها شكولاته من الذهب،

اكد ان الشكولاته عادية ولا تحتوي أي ذهب وان الصورة مضاف ليها لون الدهب وفقط .

ساندوتش البرجر بـ”1400 جنية” “مش حقيقي”

وأوضح محمود بدري ان ساندوتش البرجر الذي نشره على صفحته معلقًا انه بـ1400 جنيه غير حقيقي،

وانه ساندوتش عادي ولكنه فضل إثارة فضول متابعية لتنشيط السياحة.

وشيك لبس الشتا “بنص مليون جنيه” “مش حقيقي”

شيك بنص مليون جنيه لشراء ملابس الشتاء هذا العام

شيك بنص مليون جنيه

اثار الشيك الذي نشره محمود بدري على صفحته على الفيس بوك بمبلغ قدره نص مليون جنية،معلقًا انه هديه

من والده “علشان لبس الشتا” جدل واسع بين متابعي الشاب.

اكد بدري ان الشيك غير حقيقي، وان اصل الشيك هو ” شيك تبرعت به شرين عبدالوهاب لصالح مستشفي 57″

وانه استغل الشيك المنشور صورته على الانترنت وأعاد تعديله ليخرج كما وضعه على صفحته.

وعن السيارة البينك ” أصلا كانت صفرا”

كان محمود بدري قد نشر على صفحته على الفيس بوك صورة لسيارة وردية اللون “بنك” ولها شكل جذاب ومميز.

اكد بدري انها أولا ليست سيارته ولا حتى سيارة اخته، وان لون السيارة الحقيقي الأصفر وهو فقط استغل برنامج ” تعديل المكياج” المتاح على الهواتف المحمولة لتعديل الصورة .

متصدقش كل اللي بتشوفه مش بتسمعه بس

في عبارة تكاد تلخص كل الحقيقة ” متصدقش كل اللي بتشوفه” اطلق بدري تلك الكلمات ليؤكد لمتابعيه انه استطاع من خلال تقنيات بسيطة جدا تغيير الصور والفيديوهات والحقائق.

وان ليس كل ما يسمع يحتمل الكذب ولكن ايضًا كل ما يرى يحتمل الكذب والتزييف، في الاصل “تشغيل العقل” وإعمال المنطق.

وهكذا تم توضيح حقيقة الشاب محمود بدري في السنة الخامسة من كلية طب الأسنان، والذي عرف على صفحات الفيس بوك بسبب ما نشره هو نفسه على صفحته الشخصية أنه أغنى شاب في مصر وصاحب الطيارة والشيك بنص مليون جنيه ملابس الشتاء .

وكثيرًا ما أكد الشاب ان هدفه لم يكن التلاعب واثارة الفضول ولكن كان تنشيط السياحة في مصر.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الكاتبة أمنية عقل - موقع كواليس

أمنية عقل تكتب ” على هذا الحال .. تصبح المساواة كارثة!!”

أمنية عقل تكتب ” على هذا الحال .. تصبح المساواة كارثة!!” ربما يغضب رأيي كثيرا ...